بومبيو يقول انه توجه الى العراق بعد ان شهد تصعيدا ايرانيا

سياسية |   11:01 - 07/05/2019

بغداد ـ موازين نيوز 
قال مصدر بالحكومة العراقية إن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التقي مع رئيس الوزراء عادل عبد المهدي في بغداد في ساعة متأخرة من مساء يوم الثلاثاء.
وتأتي هذه الزيارة للعراق بعد أن ألغى بومبيو زيارة مقررة لبرلين وفي وقت تكثف فيه إدارة الرئيس دونالد ترامب الضغط في الشرق الأوسط على إيران.
واوضح وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، إن الولايات المتحدة أرسلت حاملة طائراتها إلى المنطقة بعدما شهدت "تحركًا تصعيديًا" من قبل إيران.

واشار الى ان "مخاوف أميركا بشأن سيادة العراق ليست جديدة"
والتقى بومبيو ايضا رئيس الجمهورية برهم صالح وكان قد أكد بومبيو للصحفيين وهو على متن طائرة عسكرية ، أنه "بالتأكيد، قد رأينا تصعيدًا من جانب الإيرانيين".
وأضاف: "سنحاسب الإيرانيين على الهجمات ضد المصالح الأميركية".
وقال "في الحقيقة إذا حدثت هذه الأعمال من قبل طرف ثالث بالنيابة أي وكلائها، سواء كانت ميليشيات أو الحوثيين أو حزب الله، فسوف نحمل الإيرانيين أي القيادة الإيرانية مسؤولية مباشرة عن ذلك".
وعندما سئل عما إذا كان يمكنه توضيح الإجراءات التصعيدية، أجاب: "لا، لا يمكنني ذلك".
وأضاف "لا أريد أن أتحدث عن الأسباب الكامنة وراء ذلك، لكن لا يخطئ أحد في أن لدينا سببا وجيها للرغبة في التواصل بوضوح حول الكيفية التي يجب أن يفهم بها الإيرانيون حول كيفية الرد على الإجراءات التي قد يتخذونها".

وغادر العراق بعد زيارة استمرت أربع ساعات التقى خلالها الرئيس العراقي ورئيس الوزراء ومسؤولين آخرين
وذكرت صحيفة وول ستريت جورنال أن هذه الخطوة كانت رداً على "معلومات استخباراتية جديدة تشير إلى أن مصالح الحلفاء والقوات الأميركية يمكن أن تتعرض للخطر" ، وفقًا لمسؤولين أميركيين متعددين.
وأعلن البيت الأبيض مساء الأحد في بيان أن الولايات المتحدة سترسل مجموعة "يو إس إس أبراهام لينكولن"، وفرقة هجومية إلى "منطقة القيادة المركزية" لإرسال "رسالة واضحة لا لبس فيها إلى النظام الإيراني".
كما قال مستشار الأمن القومي جون بولتون في بيان إن "أي هجوم على مصالح الولايات المتحدة أو على مصالح حلفائنا سيقابل بقوة لا هوادة فيها".
وأضاف أن "الولايات المتحدة لا تسعى إلى شن حرب مع النظام الإيراني، لكننا على استعداد تام للرد على أي هجوم، سواء بالوكالة أو من قبل الحرس الثوري أو القوات الإيرانية النظامية".
هذا بينما قال بومبيو إن هذه الخطوة "منفصلة" عن الموقف المتصاعد بين إسرائيل والفلسطينيين في غزة.
وأكد أن "الإيرانيين يفهمون تمامًا وجهة نظرنا حول التهديد الذي يمثلونه على المصالح الأميركية في جميع أنحاء العالم". وأضاف: "لا يمكنني قول أي شيء أكثر من ذلك".
انتهى
 م ح ن 


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام