آراء


حسين الناصر

فقط في العراق..

21/01/2021

فقط في العراق..
كل شيء يرتفع سعره
الا الدم العراقي يبقى الأرخص
..
تفجيرات بغداد اليوم وما اسفرته عن سقوط العشرات من الشهداء والجرحى يتحمل مسؤوليتها بالدرجة الأساس مصطفى الكاظمي كونه القائد العام للقوات المسلحة، وتتحمله بعده القوات الأمنية الماسكة للقاطع الذي حصلت فيه التفجيرات.
ومن ثم يتحمل مسؤوليته مجلس النواب الذي لم يتعامل حتى اللحظة بجدية مع مشروع قانون تجريم الدول الداعمة للإرهاب وغيرها من القوانين التي تؤمن البلد وشعبه.
وتتحمل مسؤوليته جميع الاحزاب والقوى السياسية التي انشغلت بفسادها وولاءاتها الخارجية وتقاسمها لخيرات وثروات الشعب وتناست مسؤولياتها.
أما الشعب العراقي فيتحمل غالبيته ما حصل سابقاً وما يحصل اليوم وما سيحصل مستقبلاً....
شعب غلب الجهل والحقد والفرقة والتشتت على غالبيته، ولا يختلف شيئاً عن الأحزاب السياسية والفرقاء السياسيين، وسيكرر كما فعل سابقاً انتخاب الفاسدين على أساس طائفي وحزبي وانتماءات ضيقة ووووو الخ..
الشعب هو المسؤول الأول عن كل ما يحصل كونه يقع في نفس الأخطاء وما حصل اليوم خير دليل، فعند النظر الى الكم الهائل من المنشورات حول التفجيرين المزدوجين نجد كمية الجهل والحقد، فهذا يتهم هذا، وذلك يتهم الآخر، وهذا يتهم الدولة الفلانية، والآخر يلقي المسؤولية على الدولة الفلانية الأخرى، وتناسوا أن الشر والبغض متغلغل فينا وما الحرب الأهلية الطائفية ببعيدة عن أذهاننا وما حصل آنذلك، وغيرها من الشواهد التي حصلت بعد عامي 2006 – 2007، والتي تثبت أننا أشد آفة على العراق من أعداء الخارج..
الخلاصة أننا قوم نتحمل مسؤولية كل ما يحصل لنا وقبل ان نتهم أحد علينا ان ننظف أنفسنا وأرواحنا وأن نكون أهلاً لهذا البلد الجريح.

image image image

آراء من نفس الكاتب


المزيد
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام