كركوك.. استمرار الصراع حول منصب المحافظ ورفض مرشح الكرد

سياسية |   08:18 - 12/06/2019

بغداد - موازين نيوز
تصدر منصب محافظ كركوك واجهة الحدث مجدداً، بعد رفض شخصيات عربية وتركمانية في مجلس المحافظة ترشــــيح الحزبــــين الكرديــــين الديمقراطي والاتحاد الكردســــتاني، شــــخصيات للمنصــــب الــــذي يــــدار بالوكالة من قبل راكان الجبوري.
وقال عضو مجلس كركوك عن المكون العربي، خليــــل الحديــــدي، في حديث أوردته صحيفة "الصبــــاح" شبه الرسمية، إن "العــــرب فــــي المحافظة يرفضــــون رفضــــا قاطعــــا ترشــــيح شــــخصيات لمنصــــب محافظ كركوك من قبل الاحزاب الكردية دون اخذ رأي بقيــــة الأطراف".
وأوضح الحديدي، أن "أي مرشح يجب ان يحظى بموافقة جميع الاطــــراف دون اقصــــاء اي طرف وفق الاســــتحقاق الانتخابي"، لافتــــاً إلى ان "الأكراد هيمنوا على المنصب لأكثر من 14 عاما بسبب الاستحقاق الانتخابي".
وأضــــاف، أن "المحافظــــة لــــم تشــــهد اي انتخابات محليــــة والعرب يشــــعرون بالغبن طيلة الفترة السابقة لانهم مكون اساســــي فــــي المحافظة، مضيفا ان الجميع لا يريدون استمرار بقاء الوضع السابق وان يكون المنصب وفق الاستحقاق القانوني".
من جهته، لفت عضو مجلس المحافظة نجاة حســــين، بحسب الصحيفة، إلــــى ان "التركمــــان لازالــــوا يطالبــــون بمنصــــب المحافــــظ"، مبينــــاً أن "العرب هيمنــــوا علــــى المنصب لمدة 35 ســــنة ابــــان حكم النظام المباد فيما ظل الكرد يحتفظون بالمنصب لمدة 14 سنة وعاد الى العرب منذ سنتين".
وأشــــار حســــين، الــــى ان "التركمــــان يطالبون بفسح المجال لهم وتجربتهم فــــي الاشــــهر المتبقية ليشــــعروا انهم مــــن مكونات كركــــوك وان هناك عدالة وقبــــولا للاخر"، موضحــــاً أنه "لا يجوز احتــــكار أي منصــــب من قبــــل مكون واقصاء الآخرين".
حســــين الذي أضاف ان "الديمقراطية العدديــــة عنــــد تطبيقهــــا ســــتحول دون تــــداول الســــلطة بــــين المكونــــات لأن الكــــرد يمتلكــــون 26 مقعــــداً فــــي مجلــــس المحافظة".
وطالب بـ"التوصل إلى طريقة تشــــعر بقية قوميات المحافظة بانتمائهــــم لكركــــوك واذا لــــم يتحقق هذا الامر فانهم ســــيدعون الى المطالبة بالتــــوازن فــــي توزيــــع المناصــــب لان منصب المحافــــظ يختلف عن منصب رئيــــس المجلس"، متمنياً علــــى "الأكراد حضور جلســــات المجلس ومناقشــــة موضــــوع المحافــــظ بــــروح التعــــاون والرغبة في إدارتها وبنائها".انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام