المالكي: إعلان ايران عدم رغبتها بالحرب يلزم الجميع الوقوف بوجه التصعيد

سياسية |   12:32 - 25/05/2019

بغداد - موازين نيوز
أكد زعيم ائتلاف دولة القانون، نوري المالكي، السبت، أن إعلان ايران على لسان قادتها انها لا تريد الحرب يلزم الجميع ان يقف بوجه التصعيد، مبينا أن لغة الحياد لم تعد مقبولة.
وقال المكتب الإعلامي للمالكي، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، إن "الأخير استقبل بمكتبه اليوم، رئيس مجلس النواب محمد الحلبوسي ، حيث جرى خلال اللقاء بحث مستجدات الاوضاع السياسية والأمنية في البلاد، كما تم التطرق الى التحديات التي تواجهها المنطقة في ظل الازمة القائمة بين الولايات المتحدة الامريكية وايران".
وأكد المالكي، أن "المنطقة تواجه تحديات كبيرة ويجب العمل على التهدئة وإبعاد لغة التصعيد والتلويح باستخدام القوة"، معربا عن أمله في ان "تنجح مساعي العراق في إنهاء حدة التوتر القائمة بين واشنطن وطهران".
وأشار إلى، أن "إعلان ايران على لسان قادتها انها لا تريد الحرب يلزم الحميع ان يقف بوجه التصعيد، وان لغة الحياد لم تعد مقبولة انما الموقف الرافض للطرف الذي يريدها"، داعيا المجتمع الدولي إلى "وقفة جادة تجاه ما تعيشه المنطقة من توترات".انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام