الكشف عن الجهة التي تقف خلف حرق الحنطة في كركوك

محلية |   04:05 - 23/05/2019

بغداد- موازين نيوز  
كشف المتحدث الرسمي باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني، الخميس، عن تورط عدد من التجار الفاسدين وعصابات داعش الإرهابية بحرائق حقول الحنطة في محافظة كركوك.
وقال الحسيني في بيان تلقت /موازين نيوز/، نسخة منه، إن “حقول الحنطة الواقعة بين منطقتي الطوز وداقوق في محافظة كركوك تعرضت مساء أمس الأربعاء، لحرائق كبيرة التهمت أكثر من 600 ألف دونم مؤهل للحصاد”، لافتا إلى إن “تلك الحرائق تقف خلفها أيادي لتجار فاسدين لاينفعهم الجشع من إعلان الحكومة الاكتفاء الذاتي من محصول الحنطة، فضلا عن تورط عصابات داعش الإرهابية بتلك الحرائق كون بعض الفلاحين لم يعطوا هذا العام ما يسمى بزكاة الزراعة أو الجزية”.
وأضاف أن “قوات الحشد الشعبي وضعت خطة لتأمين ما تبقى من الأراضي المزروعة من محصول الحنطة في كركوك للحفاظ عليها من عبث المخربين إلى حين أكمال حصادها”، مبينا أن “الحكومة أخطأت بإعلانها الاكتفاء الذاتي وعليها عدم إعلان الاكتفاء لأي محصول للحفاظ على الثروة الوطنية من أيادي التجار المخربين”.
ما زال الغموض يلف الحرائق التي طالت مساحات شاسعة من حقول الحنطة والشعير، في محافظات ديالى وصلاح الدين ونينوى وكركوك، فيما أرسلت وزارة الداخلية تعزيزات إلى تلك المدن للوقوف على أسباب تلك الحوادث.انتهى/29ق


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام