بينها دخول قوات برية..٣ سيناريوهات للحرب على ايران

العالم |   08:11 - 16/05/2019

بغداد- موازين نيوز
أكد نائب رئيس الأكاديمية الروسية للعلوم الصاروخية والمدفعية، كونستانتين سيفكوف أنه لن يكفي 120 ألف جندي من الولايات المتحدة "لحل القضية الإيرانية".
وأشار سيفكوف بحسب صحيفة "فزغلياد" الروسية، إلى أن الكثير يعتمد على كيف سيحاول الأمريكيون حل هذه القضية. و يعتقد سيفكوف أنه يوجد ثلاثة سيناريوهات محتملة.
وقال الخبير الروسي: "السيناريو الأول هو شن غارة جوية وصاروخية محدودة النطاق بهدف تدمير المنشآت النووية الإيرانية"، مضيفًا أن 120 ألف جندي سيكونون "كافيين" لمثل هذه الضربة.
السيناريو الثاني، وفقًا لسيفكوف، يمكن أن يتمثل في شن حملة جوية واسعة النطاق من أجل تدمير الاقتصاد الإيراني وفقًا للسيناريو اليوغوسلافي. ومع ذلك، في هذه الحالة، سيتعين زيادة المجموعة المكونة من 120 ألف، فهذا العدد يكفي فقط لبدء حملة جوية عسكرية.
سيفكوف أيضا لا يستبعد بدء حرب طويلة ضد إيران واحتلال أراضيها، وقال سيفكوف "السيناريو الثالث هو شن حرب واسعة النطاق بدخول القوات البرية إلى إيران، كما كان الحال أثناء حرب العراق".
ووفقا له، فإن 120 ألف جندي لمثل هذه العملية "غير كافٍ على الإطلاق" و"يجب زيادة العدد حوالي ثماني مرات".
وكانت واشنطن قد أرسلت حاملة الطائرات "إبراهام لينكولن" ومجموعتها القتالية، وقاذفات قنابل إلى الخليج، كما أرسلت سفينة متخصصة في دعم الهجمات، وصواريخ باتريوت إلى المنطقة في أوائل الشهر الجاري، ردا على ما وصفته باستعدادت إيرانية للهجوم ضدها.انتهى29/ح


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام