بدر: هذه الجهات التي تهدد القواعد الأميركية وليس الحشد الشعبي

سياسية |   05:46 - 16/05/2019

بغداد- موازين نيوز
كشف القيادي في منظمة بدر كريم النوري، الخميس، عن الجهات التي تهدد القواعد الاميركية في العراق، فيما استبعد اندلاع حرب بين اميركا وايران.
وقال النوري في حديث نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية، ان"الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الخارجية الأمريكية بمنع سفر رعاياها وتحذيرهم وإغلاق الخدمات القنصلية هو فصل من فصول الحرب النفسية والإعلامية والسياسية على إيران من أجل إخضاعها وإرجاعها إلى مائدة التفاوض".
واستبعد النوري، أن تكون هناك حرب فى الأفق بين الطرفين فهو خيار مستبعد لإدراك واشنطن تداعيات حرب كهذه على مصالحها وعلى المنطقة، فضلا عن نجاح سلاح الضغط الاقتصادي على إيران.
وأضاف النوري أن"مثل هذه الإجراءات تنطوي على تشويش متعمد على الواقع العراقي، ولاعلاقة بالحشد الشعبي بأي تهديدات محتملة على القواعد الأمريكية في العراق، لأن قوات الحشد تأتمر بأمر القائد العام للقوات المسلحة، الذي يأخذ أوامره من بغداد وليس من أى جهة أخرى".
ولفت النوري إلى أن العراق يرتبط بحدود مشتركة مع إيران عبر أكثر من ألف وثلاثمائة كيلو متر يصعب السيطرة عليها بشكل تام وإلا لكانت الولايات المتحدة من باب أولى سيطرت على حدودها مع المكسيك، مشيرا إلى أن هناك جماعات كثيرة تعد مصدر تهديد للقواعد الأمريكية قبل تأسيس الحشد الشعبي مثل تلك التى تقاتل في سوريا مثلا وتتعاطف مع إيران.

وأشار إلى أن رغبة الولايات المتحدة في إدخال الحشد الشعبي طرفا فى معركة ليس العراق طرفا فيها ولا جزءا منها رغبة لا يبررها أى واقع، فقرار الحرب أو الحياد هو قرار مركزي بيد الحكومة العراقية.انتهى29/ح


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام