مجلس النجف يحمل قائد شرطة المحافظة مسؤولية أحداث الأمس ويحدد جلسة لإستبداله

سياسية |   04:59 - 16/05/2019

بغداد – موازين نيوز
حمل مجلس محافظة النجف الأشرف، الخميس، قائد شرطة المحافظة، اللواء علاء غريب، مسؤولية أحداث الأمس التي شهدتها النجف من حرق للمولات وقتل متظاهرين امامها، فيما حدد جلسة لإستبداله بآخر.
وذكر المركز الاعلامي لمجلس محافظة النجف في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، أن "مجلس المحافظة، صوت في جلسته الاستثنائية التي عقدها اليوم الخميس، برئاسة خضير الجبوري، حول الاحداث المؤسفة التي حصلت يوم امس في المحافظة على عدة قرارات منها".
وأضاف البيان، أن "المجلس، قرر تحميل قائد شرطة النجف الاشرف، وكافة القيادات والاجهزة الامنية لاسيما الدفاع المدني، مسؤولية الاحداث المؤسفة التي حصلت في المحافظة يوم امس ".
وكلف المجلس، محافظ النجف، بـ"ارسال وترشيح ثلاثة اسماء لاختيار قائد شرطة وخلال مدة اقصاها ثلاثة ايام"، محملاً المحافظ مسؤولية "مراقبة الوضع الامني في المحافظة وحماية كافة الممتلكات العامة والخاصة وضبط امن النجف".
 وأكد الجبوري، ان "مجلس المحافظة سيعقد جلسة لاختيار قائد شرطة جديد للمحافظة يوم الاحد المقبل".
وشهدت محافظة النجف يوم امس، تظاهرات لاتباع زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، امام مول لاحد القيادات في التيار السابقين، حيث قام المتظاهرون بحرق المول وبعدها حدثت اشتباكات سقط على اثرها 4 قتلى و17 جريحا.انتهى29/6ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام