اردوغان يعلن انشاء ممر تجاري الى جنوب العراق وعبد المهدي يؤكد : مصالحنا مشتركة

سياسية |   09:55 - 15/05/2019

بغداد ـ موازين نيوز 

عقدت في العاصمة التركية انقرة اليوم جلسة المباحثات المشتركة العراقية - التركية برئاسة رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي ورئيس الجمهورية التركية رجب طيب اردوغان وحضور اعضاء الوفدين.
وفي كلمته خلال الجلسة بارك رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي للشعب التركي والامة الاسلامية شهر رمضان ، وأكد ان قوة ورفاه وتقدم تركيا هي قوة ورفاه وتقدم للعراق ، ونشكركم على الاستقبال الرفيع وسننتظر قدومكم الى العراق لنضع مااتفقنا عليه في لقائنا الثنائي المثمر موضع التنفيذ ، واننا نستطيع المضي أبعد مايمكن خلال انعقاد المجلس العراقي التركي المشترك في بغداد .
واضاف عبد المهدي : نستطيع بروح التعاون والرغبة المشتركة الوصول الى تفاهمات اكبر من اجل مصالحنا ومستقبلنا المشترك ، ونطمح لإقامة مشاريع استثمار مشتركة للبلدين تسهم في تعزيز الاقتصاد والاستثمارات في المجالات الزراعية والصناعية وبتوفير فرص العمل الواسعة والعمل على انشاء خط سكك حديد من البصرة الى تركيا ، داعيا الى وضع الايدي مع بعضها لمواجهة الارهاب ، ومشيرا الى السعي لتشكيل فريق مشترك بهذا الصدد ، كما اكد على ضرورة حسم قضايا منطقة بعشيقة وغيرها .
واكد رئيس الوزراء اننا نريد العراق نقطة التقاء بعد ان اخذ مكانته في دول المنطقة وعزز دوره في محيطه ، وان مصالحنا المشتركة تقتضي اللقاء بزعماء الدول والتنسيق والتفاهم واقامة علاقات طيبة مع الجميع .
وعن موضوع المياه اشار عبد المهدي الى اهمية الوصول الى اتفاقات لفائدة البلدين والمنطقة ، مشيدا بخطوة تسمية ممثل متخصص عن الرئيس التركي مع فريق من خمسين خبيرا للتعاون في مجال المياه مع العراق ، كما وجه الشكر لإحتضان تركيا اعدادا كبيرة من ابناء الجالية العراقية ولدعم العراق بقرض وتشجيع السياحة بين البلدين ، كما اثنى على قيام تركيا بعلاج اعداد من جرحى القوات العراقية .
وشدد في ختام كلمته على ضرورة تشكيل فرق متابعة من كلا الجانبين لإنجاز ماتم بحثه والاتفاق عليه . 
من جهته قال الرئيس التركي رجب طيب اردوغان : احييكم بالمحبة والاحترام وانتم تحلون ضيوفا اعزاء في بلادنا ، ونحن نتابع بعمق وارتياح خطوات الحكومة لمصلحة الشعب العراقي ، وان اسم العراق لم يعد يذكر معه الارهاب الذي تمت هزيمته ، مقدما التهاني بالنصر على داعش ومشيدا بشجاعة العراقيين وماقدموه من شهداء وجرحى . 
واشار الرئيس التركي الى مضمون المباحثات التي اجراها مع السيد رئيس مجلس الوزراء حول التعاون في مكافحة الارهاب وانشطة المنظمات الارهابية ، والمجالات الاقتصادية والطاقة والتعليم واعمار العراق ومساهمة الشركات التركية في هذا المجال ، والاتفاق على عقد المجلس الاستراتيجي الاعلى المشترك في بغداد ، معربا عن ارتياحه لتطور العلاقات مع العراق وارتفاع حجم التبادل التجاري الى خمسة عشر مليار دولار عما كان عليه قبل عام والتطلع الى بلوغه عشرين مليار دولار . 
واكد الرئيس اردوغان استعداد تركيا لتفعيل واصلاح خط كركوك جيهان وشراء النفط العراقي والتعاون في مجال المياه والحدود والكمارك ، مشيرا الى تكليف ممثله الخاص بهذا الشأن للتعاون وحل المشاكل المتعلقة بالمياه وبناء السدود اللازمة والاستفادة منها لتوليد الكهرباء ، وداعيا الى التعاون في المجالات العسكرية والامنية والى عقد اتفاقية في هذا الاتجاه ، والتعاون في مجالات الصناعات الدفاعية ،كما اكد الرئيس التركي ان مباحثات العمل ستتناول عددا من المناطق ومنها منطقة بعشيقة.
وفي وقت سابق لجلسة المباحثات المشتركة عقد اعضاء الوفد العراقي من الوزراء ورؤساء واعضاء اللجان النيابية ورؤساء الهيئات ووكلاء الوزارات والمسؤولين الامنيين والعسكريين والمستشارين سلسلة لقاءات ثنائية مع نظرائهم في الجانب التركي تم خلالها بحث توسيع التعاون في المجالات الامنية والاقتصادية والطاقة والنقل والاتصالات والاستثمارات.
انتهى
م ح ن 


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام