إيران لن تتفاوض مع الولايات المتحدة وكل الاحتمالات واردة بحال موت الاتفاق النووي

العالم |   10:50 - 14/05/2019

متابعة - موازين نيوز
بعد مساع أمريكية متعددة لدعوة إيران للجلوس على طاولة المفاوضات لبحث القضايا العالقة بين البلدين، ومع التصعيد الأخير في المواقف والتصاريح بين الولايات المتحدة وإيران.
وكشف مصدر في وزارة الخارجية الإيرانية لـصحيفة "الأخبار" تعليقا على دعوة أمريكا لإيران للجلوس على طاولة المفاوضات: "جربنا سلوك الإدارة الأمريكية القائم على البحث عن اتفاق يعتمد على الإكراه والضغط والقوة والمال وإلى جانب ارتفاع منسوب عدم الثقة الإيرانية بأمريكا أكثر من أي وقت مضى".
وأشار المصدر إلى أن سلوك الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ينبع من "اعتقاده بأن الاتفاق النووي هو أسوأ اتفاق في التاريخ الأمريكي"، لذلك فإن "إدارة ترامب حاولت طوال الفترة الماضية دفع إيران إلى انتهاك هذا الاتفاق بهدف إلقاء عبء إخفاقه على عاتق الجمهورية الإسلامية".
وختم المصدر قائلا إنه "لا يمكن التفاوض مع مثل هذه الحكومة، معتبرا أن خيار رفض التفاوض من قِبَل إيران سيبقى مستمرا إلى أن يعلن الأمريكيون عودتهم إلى إطار الاتفاق النووي، بالإضافة إلى التزامهم به".
ووضع المصدر التهويل العسكري في سياق الحرب النفسية التي تحاول أمريكا أن تضغط على إيران بها، وأبقى كل الاحتمالات مفتوحة في حال موت الاتفاق النووي، لأن المنطقة برأيه لن تكون أكثر أمانا بعد موت الاتفاق.
كما لفت إلى أن "إيران لن تبدأ بالحرب، لكن قوتها الدفاعية عالية، والأمريكيون يعرفون أن الدخول في حرب مع إيران ليس في صالحهم".انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام