صحيفة: المسلسلات المصرية هي آخر ضحايا السيسي

دنيا و سمارت |   05:16 - 12/05/2019

بغداد- موازين نيوز
ذكرت صحيفة التايمز البريطانية ،الاحد، إن المسلسلات المصرية الرمضانية هي آخر ضحايا قمع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي.
وذكرت الصحيفة في تقرير لها، إن "رمضان يعد الشهر الذي ترتفع فيه مشاهدة التلفزيون، وهو ما لم يغب عن تفكير الحكومة المصرية، ولهذا السبب يشاهد المصريون مسلسلات طبخت بتأثير من المخابرات المصرية".
وتلفت الصحيفة إلى أنه "منذ وصول السيسي (64 عاما) إلى السلطة في عام 2014، فإنه سعى للسيطرة على السياسة، وتكميم النقاش الثقافي، وتحديد حرية الإعلام".
 ويفيد التقرير إلى أن "تأثير السيسي في السيطرة على النقاش العام امتد الآن إلى المسلسلات الرمضانية، فمن بين 24 مسلسلا يعرض هذا العام 15 مسلسلا أعدتها "سينجري"، التي تعد واحدة من عدة قنوات فضائية ومحطات إذاعة وصحف ومواقع على الإنترنت وشركات الترفيه المرتبطة بالمخابرات، من خلال شركة اسمها القابضة للإعلام".
 وتقول الصحيفة إن "من المسلسلات التي تشاهد بقوة مسلسل "نسر الصعيد"، وهو عن رجل شرطة يكافح الفساد، وشاهده العام الماضي 92 مليون شخص خلال ثلاثين يوما".
 وبحسب التقرير، فإنه طلب من المنتجين تخفيض الميزانيات، ما يعني التخلي عن نجوم الشاشة المعروفين، واستبدالهم بممثلين جدد، وهي خطوة لم تحظ بقبول واسع بين النجوم الكبار.
 وينوه سالم إلى أن "من بين هؤلاء النجوم الممثلة غادة عبد الرزاق (53 عاما)، التي كتبت على حسابها في "إنستغرام" أن هذه هي "حرب" لمنعها والآخرين من العمل، وقالت إن الشركة المنتجة مرتبطة بالجيش والمخابرات، وحذفت ما كتبته بعد ساعات، وأعطيت دورا في واحد من المسلسلات".
وتجد الصحيفة أن هذا الجدل هو جزء من القمع على المشهد الثقافي، فقد اتهم المحققون العسكريون الكاتب علاء الأسواني (61 عاما) بإهانة الرئيس وقوات الجيش والقضاء، أما خالد لطفي، الذي نشر سيرة الجاسوس المصري الإسرائيلي "الملاك"، فحكم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام. انتهى/29ق


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام