نواب يعلقون على زيارة بومبيو المفاجئة: غير موفقة والعراق ليس لعبة بيد أميركا

سياسية |   06:12 - 08/05/2019

خاص- موازين نيوز
أكد نواب، الاربعاء، ان زيارة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الى العراق غير موفقة، فيما اشاروا الى ان العراق دولة له سيادة وليس لعبة بيد اميركا حتى يلتزم بعقوباتها المفروضة على ايران.
وكان وزير الخارجية الأمريكي قام الثلاثاء بزيارة مفاجئة إلى بغداد التقى خلالها مع رئيس العراق برهم صالح ورئيس الوزراء عادل عبد المهدي، وبحث العلاقات الثنائية والأوضاع في المنطقة.
وقال النائب عن تحالف سائرون جمال فاخر في حديث لـ/موازين نيوز/ ان"هذه الزيارة هي جزء من السياسة الاميركية في المنقطة، فاميركا تبحث عن مصالحها في المنطقة سواء بفرض عقوبات على ايران او العلاقة مع باقي دول المنطقة"، مبينا ان"اي تحرك اميركي ضد ايران او دول المنطقة سيؤثر على العراق سلبيا".
واضاف، ان"العراق دولة له سيادة وليس لعبة بيد اميركا والدستور والقانون الدولي لا يفرض عليه الالتزام بما تريده اميركا"، لافتا الى"ضرورة ان يعمل رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي على ابعاد العراق عن سياسة المحاور".
من جانبه رأى النائب عن تحالف الفتح كريم عليويزيارة وزير الخارجية الاميركي مايك بومبيو الى بغداد بانها "غير موفقة"، مؤكدا في تصريح صحفي، أن العراق لن يكون جزءا من المشروع الاميركي بالمنطقة، كما لن تكون اراضيه منطلقا للاعتداء على دول الجوار.
واضاف، ان"هكذا زيارات غير معلنة لايعتمد عليها العراق في خدمة مصالحه ونعلم جيدا انها مقتصرة على خدمة اهداف ومخططات اميركا فقط"، لافتا الى أن "العراق تربطه علاقات سياسية وجغرافية واقتصادية واجتماعية وثقافية مع ايران ولايمكن ان نكون جزء من ادوات واشنطن للتأثير سلبا على دول الجوار".
وأكد النائب عن كتلة صادقون الممثلة لعصائب اهل الحق حسن سالم، أن الحكومة العراقية غير راغبة بالالتزام بالعقوبات الاقتصادية الأمريكية المفروضة ضد إيران، فيما بين أن زيارة وزير الخارجية الأمريكيّة مايك بومبيو إلى بغداد يوم أمس محاولة ضغط “فاشلة”.
وقال سالم في حديث صحفي، ان"موقف الحكومة العراقية واضح بأنها غير معنية بالعقوبات ولن تلتزم بها كونها تؤثر سلبا على اقتصاد البلاد"، لافتا إلى إن"التزام العراق سيجعله المتضرر الأكبر من العقوبات كونه يعتمد بشكل رئيسي على الغاز الإيراني في مجال الطاقة الكهربائية ودونه سيخلف مشكلة انقطاع التيار الكهربائي في الصيف الحالي".
وأضاف أن"زيارة وزير الخارجية الأمريكيّة مايك بومبيو إلى بغداد يوم أمس كانت تحمل رسالة ضغط على الحكومة العراقية إلا إن تلك المحاولة ستفشل ولن يكون العراق جزء من سياسة واشنطن الخبيثة ضد دول المنطقة".
وتزامنت زيارة بومبيو إلى بغداد مع إرسال الولايات المتحدة لقوة ضاربة، تتضمن حاملة الطائرات "إبراهام لينكولن" وقاذفات قنابل إلى الخليج، وذلك "لردع إيران عن أي هجوم قد تكون تعد له ضد الولايات المتحدة".انتهى29/ح


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام