مجندة أيرلندية انضمت لداعش: ارتكبت خطأً وأرغب بالعودة إلى بلدي

النوافذ |   10:25 - 08/04/2019

بغداد ـ موازين نيوز 
عبرت ليزا سميث، الجندية الأيرلندية السابقة التي انضمت إلى تنظيم داعش في سوريا، عن رغبتها في العودة إلى آيرلندا مع ابنتها البالغة من العمر عامين.
وقالت سميث في مقابلة مع صحيفة ‹ذا ميل› البريطانية: "ابنتي أولويتي الأولى، ولهذا السبب أريد المغادرة للبلاد وأخذها معي لتعليمها".
وتقيم سميث (37 عاماً)، التي جاءت من منطقة كو لاوث في أيرلندا، حالياً في مخيم للاجئين في سوريا.
وتزعم سميث أن طفلتها ولدت لأب بريطاني بينما كانت تعيش مع داعش، وتتابع أنه توفي منذ نحو 3 أشهر.
وكانت سميث عضوة سابقة بقوات الدفاع في الجيش الأيرلندي، وقالت في تصريحاتها: "الناس هنا غير متعلمين "، في إشارة للمتبقين في الخيام السورية من بقايا "داعش".
وتابعت: لا أريد أن أتسبب في مشاكل لأي شخص، فقط أريد العودة لبلادي.
وأردفت: "لا أحب قتل أي شخص، ولا أؤمن بالهجمات الانتحارية"، وفق قولها.
وأنكرت الأيرلندية أنها كانت تقاتل من أجل داعش، ودافعت عن نفسها: "لا أملك بندقية. زوجي سألني عدة مرات (هل تريدين أن أشتري لكِ واحدة؟) وقلت لا، حتى للدفاع عن نفسي، أنا لا أريد هذا".
وكان رئيس وزراء أيرلندا ليو فرادكار قد سمح بعودة الداعشية إلى البلاد إذا رغبت في ذلك، لكنه قال إنه يجب إجراء تقييم أمني للتأكد من أنها لا تمثل تهديداً لأي شخص.
وتعتقد الداعشية أنها "لا تجب محاكمتها"في بلدها، متابعة: "إذا أرادوا إجراء تحقيق فليس لدي ما أخفيه. الشيء الوحيد الذي فعلته هو المجيء إلى هنا، وإذا كانت هذه جريمتي، مثل كثير من الأشخاص الآخرين، فقد أدركت أنني ارتكبت خطأ".
انتهى
م ح ن 


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام