بموجب تخويل .. الخياط يحمل صلاحيات عبد المهدي في نينوى و الجبوري يتحدث عن تغييرات كبيرة

سياسية |   10:12 - 28/03/2019

بغداد ــ موازين نيوز
رجح عضو خلية الازمة في نينوى وقائد عملياتها اللواء نجم الجبوري، الخميس، تغييرات في مؤسسات المحافظة بعد استلام الصلاحيات من رئيس الوزراء والتحاق 7000 عنصر من المفصولين ، فيما اصدر رئيس الحكومة عادل عبد المهدي امرا ديوانيا خوّل فيه خلية الازمة في محافظة نينوى صلاحية رئيس مجلس الوزراء في تسيير امور المحافظة وبالتشاور مع مكتب الاول .
مجلس الوزراء خول خلية الازمة في نينوى بصلاحيات المحافظ المقال نوفل العاكوب ، ليضع المحافظة امام سباق لاختزال الزمن
وقال  مصدر مطلع ان مجلس الوزراء برئاسة عبد المهدي انه اصدر امرا بتخويل خلية الازمة في محافظة نينوى بصلاحيات المحافظ المقال ، مضيفا ان القرار جاء لتمشية أمور المحافظة لحين اختيار محافظ جديد لشغل المنصب.
وابلغ مصدر في الحكومة المحلية بأنه "جاء في الامر الديواني ايضا تخويل مزاحم قاسم الخياط رئيس الخلية صلاحية التوقيع على المخاطبات والكتب الرسمية الى الجهات ذات العلاقة واخذ الاجراءات اللازمة بما يضمن تصريف الامور اليومية للمحافظة".
وكان حاكم نينوى المدني مزاحم الخياط توعد الفاسدين و المسؤولين عن حادثة غرق العبارة باجراءات تحقيقية حازمة .
عضو خلية الازمة في نينوى وقائد عملياتها اللواء نجم الجبوري قال في كملة خلال الحفل التأبيني لضحايا العبارة الذي اقامه الوقف السني في نينوى لمرور اسبوع على الحادثة "استلمنا الصلاحيات المخولة لخلية الازمة, وجميع الهواجس التي لدى اهالي المدينة موجودة لدينا"، مبينا انه "في بداية الاسبوع المقبل سنضع الرجل المناسب في المكان المناسب لا قرابة ولا صداقة غير الحق".
وتابع "سنعطي الصلاحيات للناس الكفوئين في دوائر الدولة للعمل، وسنراقب ونفعّل الاجهزة الرقابية ونعمل على تعويض ذوي الشهداء واهالي الموصل الذين اصابهم ضرر نتيجة المعارك التي حدثت في المدينة, وتكلمنا مع السفارات لكي يساهم العالم عن طريق المنظمات والمساعدات للنهوض بواقع الموصل".
واضاف الجبوري انه "من اجل تغيير واقع مدينة الموصل طلبنا من رئيس الوزراء ان يتم التحاق الـ7000 عنصر المفصولين من الشرطة, لوظائفهم واذا كان بالإمكان زيادة العدد الى 10 آلاف، وأن تطلق الدرجات الوظيفية لدوائر المحافظة كافة، وفق اسس محددة لانه لا يمكن استيعاب جميع العاطلين عن العمل".
واوضح الجبوري "لا اخفي عليكم أن هناك من يريد أن يرقص على جراحنا ويستثمر هذه الكارثة من اجل مآرب دنيئة دنيوية خبيثة".
 وحث أئمة وخطباء جوامع الموصل الذين حضروا الحفل بان يكونوا فنارا لهالي المحافظة وقال "ارجو منكم وأنتم النخبة التي يستمع اليها الكثير من ابناء نينوى ان تكونوا فنارا للناس وان تجعلوا منطلقنا بعد هذه الكارثة منطلق توحد وللحفاظ على مدينتا واهلنا".
واصدر عبد المهدي يوم الجمعة امرا ديوانيا يقضي بتشكيل خلية ازمة في محافظة نينوى، وايقاف صلاحيات رئيس الحكومة المحلية فيها نوفل العاكوب لحين استكمال مجلس المحافظة التحقيقات بحادثة غرق العبارة المائية في مدينة الموصل.
وقدّم عبد المهدي فجر يوم السبت مقترحا الى مجلس النواب العراقي طالب فيه بالتصويت على اقالة العاكوب ونائبيه من مناصبهم على خلفية حادثة العبارة في مدينة الموصل، ليصوت المجلس فعلا في جلة عقدها يوم الاحد.
وغرقت عبارة مساء يوم الخميس الماضي في نهر دجلة في الجانب المحاذي للجزيرة السياحية في مدينة الموصل مما ادى الى وفاة عشرات الاشخاص غرقا من الذين كانوا يستقلونها فيما لا يزال اخرون مفقودين الى الان والبحث جار عنهم.
وكان القضاء العراقي أمر بالقبض على محافظ نينوى المقال و7 من مسؤولي المحافظة ومنعهم من السفر بتهم فساد وهدر المال العام واستغلال المنصب الوظيفي.
وأصدرت محكمة تحقيق محافظة نينوى الشمالية المختصة بقضايا النزاهة الاربعاء مذكرة قبض وتحرٍ بحق المحافظ المقال نوفل العاكوب، وقالت في وثيقة اطلعت على نصها "إيلاف"، إن "اعضاء الضبط القضائي وافراد الشرطة كافة مأذونون بالقبض على المتهم "نوفل سلطان حمادي البو محمد" محافظ نينوى السابق، والذي يسكن أربيل حاليا بحسب المادة 340 من قانون العقوبات العراقي بتهم فساد وهدر في المال العام واستغلال منصبه الوظيفي.
كما أصدرت محكمة استئناف نينوى حكما يقضي بمنع العاكوب و7 مسؤولين في المحافظة من السفر.
وتوعد رئيس الوزراء عادل عبد المهدي المقصرين في غرق العبارة بالموصل بالضرب بمطرقة العدالة.
وأكد عبد المهدي خلال مؤتمر صحافي عقده عقب الاجتماع الاسبوعي لحكومته مساء امس وتابعته /موازين نيوز /  ان الحكومة ستمسك القضية بيد من حديد وستضرب بمطرقة العدالة لمسببي حادثة العبارة في الموصل، وان الضرب سيكون على كل مفاصل الفساد في الدولة ‏وليست هذه الحادثة فقط.. وشدد على انه لن يسمح بأي انفلات امني أو فراغ اداري في الموصل بعد اقالة المحافظ نوفل العاكوب.
وأشار الى انه كان هناك جشع وطمع تسببا بحادثة العبارة.. موضحا ان هذه الحادثة كشفت اخطاء كبيرة ولا مبالاة بأرواح الناس. ونوه الى أن اختيار محافظ جديد ل‍نينوى هو شأن المحافظة وهي التي تقرر من سيكون محافظاً. 
انتهى
م ح ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام