الإعلام الرقمي: ادمان مواقع التواصل يجب تصنيفه كمرض

دنيا و سمارت |   01:36 - 19/03/2019

بغداد - موازين نيوز
كشف مركز الإعلام الرقمي، الثلاثاء، عن تقرير بريطاني رسمي جديد اكد فيه ان مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة قد تؤدي الى الاضرار بالصحة العقلية للمستخدمين وتسبب اثار مدمرة للاطفال ممن ادمنوا عليها.
واكد المركز ان "التقرير الذي صدر عن مجموعة The All Party Parliamentary Group (APPG)  التي تضم برلمانيين بريطانيين لهم علاقة بالجمعية الملكية للصحة العامة (RSPH)، لم يتغافل عن الجانب الايجابي في مواقع التواصل، حيث اكد بانها تمنح فرصة للتعبير عن النفس وتعزز العلاقات الاجتماعية وتمنح فرصة للتعليم والمعرفة، بل اشار الى ان ما يقرب من ثلثي الشباب (63 ٪) يعتقدون أن وسائل التواصل الاجتماعي تعد مصدر جيد للمعلومات الصحية".
واوضح، ان "التقرير، الذي يتألف من 32 صفحة، وكُتب بمساعدة (RSPH) واقرت النتائج الصادرة عنه، نصح الحكومة بالقيام بتمويل دراسة طويلة الامد حول موضوع الادمان من اجل طرحه للنقاش بصورة علمية".
واضاف المركز: "في الوقت الذي يعاني 12٪ من الأطفال الذين لا يقضون وقتًا على مواقع التواصل الاجتماعي من أعراض اعتلال الصحة العقلية، فان هذه النسبة ترتفع إلى 27٪ لدى هؤلاء الذين يقضون ثلاث ساعات أو أكثر يوميًا في تصفح هذه المواقع، وهو الامر الذي يدعو لتصنيف الادمان على مواقع التواصل كمرض.
التقرير كشف عن ان 46٪ من الفتيات مقابل 38٪ من الشباب يعتقدون أن وسائل التواصل الاجتماعي كان لها تأثير سلبي على تقديرهم لذاتهم.
ودعا التقرير، الحكومة البريطانية الى "اصدار توجيهات رسمية للشباب من عمر 24 فما دون لتعريفهم بكيفية تجنب الاستخدام المفرط لمواقع التواصل الاجتماعي، كما حثت الشركات على مساعدة الحكومة ومشاركتها معلوماتهم حول اثر هذا المواقع على الشباب، فضلا عن تنظيم عملها وفرض ضريبة بنسبة 0.5% من ارباحها".انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام