اعتقال عدد من المحتجين بالقرب من القصر الرئاسي في الجزائر

العالم |   08:46 - 15/03/2019

متابعة – موازين نيوز
اعتقلت قوات الامن في الجزائر ،الجمعة، عددا من المحتجين امام القصر الرئاسي في الجمعة الرابعة من المظاهرات الرافضة لاستمرار الرئيس الجزائري عبدالعزيز بوتفليقة في السلطة.
وكانت قوات الأمن الجزائرية قد انتشرت عند حدود العاصمة، في محاولة لعرقلة وصول حافلات تقل متظاهرين من ولايات أخرى، تلبية لدعوات احتجاج على تأجيل الانتخابات التي كانت مقررة في أبريل المقبل.
واتخذت السلطات الجزائرية إجراءً مماثلا، يوم الجمعة الماضي، عندما قطعت "شرايين العاصمة"، حيث أغلقت محطات مترو الأنفاق و"الترام"، وأوقفت كل القطارات من وإلى العاصمة تحسبا للاحتجاجات، التي رغم ذلك جاءت كبيرة.
وردد المتظاهرون شعارات ترفض وجود بوتفليقة وشقيقه سعيد، الذي يعتقد أن له نفوذا كبيرا في النظام السياسي، كما أعربوا عن رفضهم للإجراءات التي أعلنها بوتفليقة الاثنين الماضية.

ويتوقع أن يكون أعداد المشاركين أكبر من الأسابيع الماضية، في هذه الجمعة التي أطلقت عليها "جمعة الفصل"، التي يبدو أنها ستكون اختبارا لمؤيدي بوتفليقة ومعارضيه على حد سواء، خاصة بعد قرارات الرئيس الأخيرة.
وكان بوتفليقة أعلن، الاثنين، جملة قرارات شملت تأجيل موعد الانتخابات الرئاسية التي كانت مقررة في 18 أبريل المقبل، وعدوله عن خوض السباق الرئاسي، لكن الأمر قوبل برفض شعبي وحزبي.انتهى29/م


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام