فتاة بريطانية انضمت لداعش تناشد لندن بمزيد من الرحمة بعد اسقاط جنسيتها

العالم |   09:23 - 22/02/2019

متابعة – موازين نيوز
ناشدت فتاة جُردت من الجنسية البريطانية بعد مغادرة لندن للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي، الحكومة البريطانية إعادة النظر في قضيتها وإبداء "قدر أكبر قليلا من الرحمة" مع سعيها للعودة إلى بريطانيا.
وغادرت شاميما بيجوم (19 عاما) للانضمام إلى تنظيم داعش الإرهابي عندما كان عمرها 15 عاما، لكنها تريد الآن العودة إلى بريطانيا التي سحبت جنسيتها لأسباب أمنية.
وقالت بيجوم لقناة تلفزيون سكاي نيوز "أتمنى منهم (المسؤولون البريطانيون) إعادة النظر في قضيتي بقدر أكبر من الرحمة الموجودة في قلوبهم". وردا على سؤال عما إذا كانت ستتغير أو يعاد تأهيلها قالت "أنا راغبة في التغير".
وعُثر على بيجوم في معسكر اعتقال في سوريا الأسبوع الماضي وفجر مصيرها جدلا حول تداعيات ترك أم لا يتجاوز عمرها 19 عاما مع طفل أنجبته من مجرم، تدافع عن نفسها في منطقة حرب.انتهى29/6ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام