20 قتيلاً بانفجار مفخخة استهدفت حقلاً نفطياً في دير الزور

العالم |   07:21 - 21/02/2019

متابعة – موازين نيوز
قتل 20 شخصاً واصيب العشرات، الخميس، بإنفجار سيارة مفخخة استهدف حقلاً نفطياً في ريف محافظة دير الزور شرقي سوريا، في وقت يشتد فيه الخناق على الجيب الأخير لتنظيم داعش الإرهابي في المحافظة.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن 20 شخصا على الأقل قتلوا، غالبيتهم من عمال حقل العمر النفطي.
وذكرت مصادر محلية، أن السيارة المفخخة انفجرت في حافلة تنقل عمالاً يعملون بحقل العمر النفطي أثناء مرورهم بمدينة الشحيل بريف دير الزور.
وأضافت المصادر أن من بين القتلى 3 عناصر من قوات سوريا الديمقراطية وعدد من المدنيين، إضافة لوجود حالات خطرة، مما يرشح ارتفاع حصيلة الضحايا.
واتهم المتحدث باسم قوات سوريا الديموقراطية في دير الزور، عدنان عفرين، "خلايا" تابعة لتنظيم داعش الإرهابي بالوقوف خلف التفجير، وفق ما أوردت "فرانس برس".
ويأتي هذا التطور في ظل تضييق الخناق على مسلحي داعش الإرهابي في آخر بقعة يسيطرون عليها في ريف دير الزور، لا تبعد كثيرا عن موقع انفجار السيارة المفخخة.
وتستعد قوات سوريا الديمقراطية لشن هجوم أخير على الجيب لإنهاء وجود التنظيم الإرهابي.
وفي منطقة عفرين شمالي سوريا، التي تسيطر عليها قوات تركية وفصائل سورية موالية لها، انفجرت سيارة مفخخة، مما أسفر عن سقوط جرحى.
وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن الانفجار وقع قرب مستشفى "ديرسم" وسط عفرين، وذلك في أعقاب عرض عسكري نظمته فصائل موالية لأنقرة داخل مدينة عفرين، رفعت خلاله رايات تركية وردد المشاركون فيه شعارات باللغة التركية.انتهى29/6ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام