حركة البشائر تلتقي الحكيم وقادة العصائب وتطرح مبادرة لإنهاء الخلاف بينهما

سياسية |   05:30 - 12/01/2019

بغداد – موازين نيوز
التقت قيادة حركة البشائر الشبابية، السبت، رئيس تحالف الاصلاح والاعمار، عمار الحكيم، وقيادات حركة عصائب أهل الحق، فيما طرحت مبادرة لإنهاء الخلاف الذي نشب بين تيار الحكمة والعصائب بشان اتهامات متبادبة بالسرقة والقتل وغيرها.
وذكر المكتب الاعلامي لحركة البشائر الشبابية، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، أن "الأمين العام للحركة، النائب ياسر المالكي، زار برفقة نواب وقادة الحركة، الأمين العام لتيار الحكمة الوطني عمار الحكيم"، مبيناً ان "اللقاء بحث مستجدات الأوضاع السياسية في البلاد ، وكذلك التأكيد على ضرورة تمكين الشباب ورفع قدراتهم الذاتية والثقافية وتوفير فرص العمل الملائمة لهم ليساهموا مساهمة فعّالة بالبناء والتطوير في المجالات كافة".
وأضاف البيان، أن "وفد البشائر تبنى مساعٍ جادة لحل الازمة التي حدثت مؤخراً بين تيار الحكمة وعصائب اهل الحق"، مؤكداً أن "الحكيم، أبدى تقبله لهذه المبادرة".
وبين، أن "الحكيم، حمل الوفد رسائل إيجابية من شأنها إنهاء هذا التوتر وتوحيد الصفوف وعدم الانجرار خلف الخلافات والمناكفات التي تُعمّق الفرقة بين العراقيين".
ولفت، إلى أن "الوفد، توجه بعد ذلك إلى مقر حركة عصائب أهل الحق وكان في استقبالهم النائب عدنان فيحان رئيس المكتب السياسي، واعضاء من قيادة الحركة"، مشيراً إلى ان "قادة العصائب، أبدوا إستعدادهم وتقبلهم لما حملته البشائر من مبادرة للصُلح وتقريب وجهات النظر بين الطرفين ، حيث كانت الاجواء طيبة ويسودها التذكير بالمواقف الوطنية والجهادية لجميع الاطراف في البلاد".
وكانت قناة الفرات الفضائية، التابعة لزعيم تيار الحكمة الوطني، عمار الحكيم، نشرت خبرا تضمن ان قوة امنية اعتقلت قاتل صاحب مطعم ليمونة في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، ويحمل باجات تعود لعصائب اهل الحق بحسب ما ذكرته الفضائية.
وعقد اجتماع، في مكتب الأمين العام لحركة عصائب أهل الحق قيس الخزعلي، أمس الجمعة، يضم كلا من زعيم تحالف الفتح هادي العامري، ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، ورئيس المجلس الأعلى الإسلامي همام حمودي، و سامي المسعودي واحمد الاسدي وابو جهاد الهاشمي، من قيادات الحشد الشعبي.
وذكر المجتمعون في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، ان الاجتماع درس تداعيات مشاريع الاستهداف الممنهج للحشد الشعبي وفصائله ورموزه التي تقوم بها جهة سياسية معروفة تمتلك فضائية وجيوش إلكترونية.
وأضاف البيان، أن الاجتماع توصل إلى أن على هذه الجهة التوقف عن هذه السياسة فورا والحذر من الفتن والأضرار التي يمكن ان تلحق وضع البلد الأمني والمجتمعي، فضلا عن إعطاء فرصة لمبادرة رئيس الجمهورية في تحقيق بهذه الاساءات واتخاذ الإجراءات اللازمة تبعا لذلك.
وشكر المجتمعون، جماهير الحشد الشعبي على مشاعرهم الصادقة وحرصهم على عدم السماح بالمساس به او الإساءة اليه، داعين اياهم الى الهدوء وتأجيل تظاهراتهم لحين ظهور تغيير فعلي في سياسة استهداف الحشد الشعبي.
وأكد المجتمعون، بحسب البيان، أن الحشد الشعبي سيبقى صمام الأمان والمدافع عن الوطن والشعب والمقدسات ولن تستطيع المحاولات المكشوفة النيل من هذا الكيان المقدس.
من جهته، قرر تيار الحكمة الوطني، اليوم، تأجيل تظاهراته بوساطة من رئيس الجمهورية برهم صالح.
وقال الأمين التنفيذي للتيار، بليغ أبو كلل، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه: إلى أبناء تيار الحكمة الوطني، فقد تقرر تأجيل تظاهراتنا.
وأضاف أبو كلل، أن ذلك جاء بناءً على وساطة رئيس الجمهورية برهم صالح وطلبه تأجيل تظاهرات الحكمة وتهدئة الأمر وتغليب المصلحة الوطنية، وتأجيل التظاهرة تأتي إحتراماً وتقديراً لهذه المبادرة الكريمة".انتهى29/6ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام