هروب دواعش مع أموالهم للعراق.. وتحذيرات: أموال داعش المنقولة تهدد بغداد ودمشق

تقارير |   10:15 - 12/01/2019

بغداد - موازين نيوز
حذر المرصد السوري لحقوق الإنسان من مخاطر فرار المئات من عناصر داعش مع عائلاتهم غالبيتهم من منطقة هجين أحد جيوب التنظيم في ريف دير الزور، إلى مناطق سيطرة قوات سوريا الديمقراطية ودرع الفرات، قاصدين العراق وتركيا.
وأعلن أن غالبية الفارين خلال الـ40 يوما الماضية من العراقيين.
وكشف المرصد أن عملية مرور عناصر التنظيم محملين بالأموال الطائلة تتم عبر متواطئين عاملين في الحواجز الأمنية.
وأكد أن هناك تسارعا كبيرا لإخلاء الجيب من قبل التنظيم الإرهابي الذي يشهد انقساما واقتتالا بين قياداته.
ولفت المرصد إلى أن نحو 15 ألف شخص من التنظيم فروا إلى العراق، منهم 12 ألفا من النساء والأطفال، فيما بلغ عدد قتلى التنظيم نحو 1100 قتيل.
وأوضح المرصد السوري أن ما تبقى منهم عدد لا يتجاوز المئات في سوريا، البعض منهم هرب إلى إيران.
وتشكل المبالغ المنقولة مع التنظيم خطرا حقيقيا يهدد العراق وسوريا من إمكان تنشيط خلايا داعش النائمة.
وقتل شخص وأصيب 16 آخرون في انفجار سيارة ملغومة في سوق مزدحمة ببلدة القائم على الحدود مع سوريا أمس الجمعة.
وقد جرت استعادة القائم من قبضة داعش في تشرين الثاني 2017 وكانت آخر معقل للتنظيم في العراق.انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام