جدل بسبب تمثال فارسي خلال استقبال بومبيو في بغداد

تقارير |   05:40 - 10/01/2019


بغداد- موازين نيوز
أثارت منحوتة لجندي من الحضارة الفارسية، على جدار قصر الضيافة في بغداد، ظهرت خلال مراسم استقبال رئيس البرلمان، محمد الحلبوسي، وزيرَ الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أمس الأربعاء، جدلاً واسعاً في الشارع العراقي، بين من يعتبرها جهلاً بالتفريق بين المنحوتات الآشورية والبابلية والفارسية، وآخرين ممّن اعتبروها خطأ كبيراً.
وسارع نواب إلى التخفيف من حدة الانتقادات التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، بنفيهم صلة رئيس البرلمان بأي رموز أو جداريات معلقة في دار الضيافة.
وقال النائب محمد الكربولي في تغريدة له إنّ "المكان الذي يستقبل فيه رئيس البرلمان ضيوف الدولة الرسميين هو دار ضيافة يعود لرئيس الوزراء، ولا علاقة لرئيس البرلمان بأي رموز أو جداريات موضوعة في تلك الجور، سواء كانت رموزاً مقصودة أو غير مقصودة. علماً أن رئيس البرلمان لا يشغل أي عقار تابع للدولة".
فيما تساءل ناشطون عن سبب وضع صورة تمثال الجندي أو الملك الفارسي في دار الضيافة، خلال مراسم استقبال وزير الخارجية الأميركي.
الناشط رافينن أوجمايا علق في تغريدة له على الصورة متسائلاً: "رئيس البرلمان محمد الحلبوسي يا ترى ما هو السبب الذي يدفعك إلى وضع منحوتة لشخصية فارسية (داريوش الأول أعظم ملوك الإمبراطورية الفارسية الإخمينية) خلال استقبال وزير الخارجية الأمريكي هذا اليوم".
وتزايدت الانتقادات الحادة للحلبوسي بسبب هذه الصورة من كتّاب وإعلاميين وناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وكتب عبد المحسن الكاظمي على حسابه الشخصي في فيسبوك "لماذا يضع الحلبوسي صورة لأعظم "ملك فارسي" لقطة تثير جدلاً واسعاً". فيما اتهم كتّاب وناشطون الحكومة العراقية بتعمد وضع صورة لتمثال جندي فارسي في دار الضيافة خلال استقبال وزير الخارجية الأميركي مارك بومبيو.
وتساءل الناشط والكاتب ستيفن نبيل "العراق بلد الحضارات والآثار، ولكن الحكومة قررت أن تعلق صورة تاريخية منحوتة لجندي فارسي في مراسيم استقبال وزير الخارجية الأمريكي.. ليش؟".
فيما هاجم ناشطون آخرون الحلبوسي بشدة بسبب هذه الصورة، معتبرين أنه يمثل أعلى سلطة في البلاد، وكان الأولى به وضع منحوتة عراقية.
الكاتبة والناشطة هيفاء الزعيم وجّهت تساؤلاتها اللاذعة للحلبوسي "ما خجلت من تاريخ بلد وشعب أنت منصّب نفسك لتمثله؟ يا ترى ما هو السبب الذي يدفعك إلى وضع منحوتة لشخصية فارسية أثناء استقبال وزير الخارجية الأميركي".
وأضافت الزعيم "أنت عراقي وتمثل أعلى سلطة تشريعية في البلد والعراق بلد الحضارات، أليس من الأولى وضع منحوتة عراقية والتفاخر بها أمام الأجنبي؟".
واعتبر بعضهم أنّ الأمر قد يكون خطأ من قبل القائمين على دار الضيافة، كما قال الناشط المدني "قد يكون الأمر غير مقصود، بل خطأ وجهل بالمنحوتات من قبل المسؤولين عن تنظيم دار الضيافة".انتهى29/ح


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام