عاجل

زيارة السوداني لواشنطن.. هل ستفتح افاقا جديدة للعراق ام ستكون كسابقاتها؟

سياسية |   01:09 - 17/04/2024


موازين نيوز ـ بغداد..

يرى محللون ان زيارة رئيس مجلس الوزراء محمد شياع السوداني الى الولايات المتحدة ستفتح افاقا اقتصادية واستثمارية وامنية واسعة بظل الاستقرار الحالي في العراق، وتفعيل الاتفاقية الاطار الاستراتيجية، والسعي الى رفع العقوبات الأميركية عن بعض المصارف العراقية واخراج قوات التحالف الدولي. 
وفي هذا الصدد،يؤكد المحلل السياسي جاسم الغرابي، ان زيارة السوداني لواشنطن ستدفع امريكا الى الدخول الى العراق بقوة اقتصادية كبيرة.
ويقول الغرابي أنَّ "الزيارة ستبين أنَّ حكومة السوداني حكومة خدمات والتي بانت معالمها على الأرض في كل محافظات العراق"، لافتاً إلى "وجود انفتاح على كل الشركات الأميركية للاستثمار في العراق بعد ضمان أمن واستقرار الأوضاع في العراق". 
ويشير إلى أنَّ "اجتماع السوداني مع وزير الدفاع الأميركي نتجت عنه مشاورات كبيرة جداً بشأن وضع القوات الأميركية في العراق وتفعيل اتفاقية الإطار الستراتيجي الذي بموجبه تتكفل الولايات المتحدة الأميركية بحماية العرق جواً وبحراً وأرضاً وتطوير قدراته العسكرية"، معرباً عن "اعتقاده بقرب تحقيق المنجز الذي سوف تكون الولايات المتحدة قاب قوسين أو أدنى من الدخول إلى العراق بقوة اقتصادية كبيرة". 
*التوقيت المناسب
من جهته، يلفت المحلل السياسي جبار المشهداني إلى أن الزيارة جاءت بتوقيت مناسب إذ أنَّ الظرف الإقليمي والدولي استوجب اللقاء العراقي الأميركي".
واكد أن "أداء السوداني خلال اجتماعه ولقائه الرئيس الأميركي عكس موقفاً عراقياً وطنياً مسؤولاً". 
وأضاف المشهداني،أنَّ "جولة المباحثات مع وزير الخارجية الأميركي في ما يخص مستقبل العلاقات مع العراق عكست وجود رؤية عراقية واضحة لشكل العلاقة العراقية مع الولايات المتحدة، معبراً عن اعتقاده أن المرحلة المقبلة مرحلة ترسيخ العلاقات الستراتيجية بين الطرفين والتي تعزز موقف وقدرة العراق إقليمياً ودولياً ".
*الملف الامني
في السياق، أكد الكاتب والباحث السياسي عبد الكريم الشمري أن زيارة رئيس الوزراء محمد شياع السوداني ولقاءه بالرئيس الأمريكي جو بايدن ستنعكس إيجابا على الملف الأمني في العراق. 
وقال الشمري  إن "الدور الأمريكي مهم ومحوري في الملف الأمني العراقي وهناك ضرورة للتعاون معهم، خاصة بإضافة الاتفاق الاستراتيجي". 
وأوضح: "نعلم أن العراق والقوات الأمنية بمختلف صنوفها ماتزال بحاجة للتجهيز والتسليح والتدريب، وبالتالي فأن تحقيق الشراكة مع الولايات المتحدة مهم جدا، كونها دولة قوية ومتطورة". 
وأشار إلى أن "نتائج زيارة السوداني ستنعكس بشكل إيجابي في موضوع محاربة داعش وتحسن الوضع الأمني في المحافظات التي ما زال ينشط فيها التنظيم الإرهابي".

وتترقب جميع الوساط الشعبية والسياسية، ما ستؤول اليه زيارة السوداني الى امريكا، من خلال الاجتمعات الجارية مع عدة جهات تنفيذية في البيت الابيض، فهل ستكون الزيارة بمثابة الانتقالة النوعية لفتح افاقا جديدة للبلد ام انها ستكون كسابقاتها البروتكوية فقط؟.


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام