الكشف عن مصير جثة علي عبد الله صالح في اتفاق الأطراف اليمنية بالسويد

العالم |   01:44 - 12/12/2018

متابعة - موازين نيوز
قال وزير الإعلام اليمني معمر الإرياني، إن كشف الحكومة للأسرى والمعتقلين شمل الجميع بمن فيهم أقارب الرئيس السابق علي عبد الله صالح، وتسليم جثمانه.
وقال الإرياني في تغريدة على حساب عبر "تويتر": "‏‏‏بناء على توجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي فقد شمل كشف تبادل الأسرى المقدم من الوفد الحكومي في مشاورات السويد جميع المختطفين والمعتقلين والمخفيين قسريا من كل الأطراف والمكونات السياسية، بمن فيهم أقارب الرئيس السابق وتسليم جثمانه والإفراج عن قيادات وكوادر المؤتمر".
وأضاف:"‏ توجيهات الرئيس هادي كأب مؤول عن كل اليمنيين حتى من اختلفوا معه، وهي مواصفات القيادة الوطنية التي تترتفع عن الصغائر، بينما قيادات مؤتمر الداخل المشاركة بوفد الحوثية في مشاورات السويد تتجاهل المعتقلين من أقرباء الرئيس السابق والإفراج عن جثمانه والمعتقلين من قيادات المؤتمر".
كان وفدا الحكومة اليمنية وجماعة "أنصار الله"، تبادلا أمس الثلاثاء، كشوفات الأسرى والمعتقلين، وذلك في إطار المفاوضات اليمنية التي تستضيفها السويد. ورجح عضو وفد جماعة "أنصار الله" في مفاوضات السويد، عبد القادر المرتضى، بدء عملية تبادل الأسرى والمعتقلين مع الحكومة اليمنية في 20 كانون الثاني المقبل. وقال "ليس هناك أي تحفظ على أي اسم، من حق أي طرف إدراج الاسم الذي يريده".
وانطلقت المشاورات حول الأزمة اليمنية، الخميس الماضي، في السويد، وتعد هذه المحادثات الفرصة الوحيدة القائمة للتوصل إلى صيغة ما لإنهاء الحرب المتواصلة في اليمن، منذ العام 2014، والتي أسفرت عن مقتل وإصابة عشرات الآلاف من اليمنيين، العسكريين والمدنيين منهم، فضلا عن نزوح السكان، وتدمير البنية التحتية، وانتشار الأوبئة والمجاعة.انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام