عبدالمهدي يخفق بتمرير تشكيلته الوزارية المتبقية.. وكتل سياسية ترفع شارة النصر

08:59 - 04/12/2018

متابعة – موازين نيوز
أخفق رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي، الثلاثاء، في تمرير تشكيلته الوزارية المتبقية داخل مجلس النواب، إثر انسحاب نواب كتل سائرون والنصر والحكمة والاتحاد الوطني الكردستاني وآخرون من الجلسة.
وغادر عبد المهدي، مبنى البرلمان، مع مرشحيه لشغل الوزارات الثمان المتبقية، بعد ان فشل البرلمان في عقد الجلسة ومنح الثقة للكابينة الوزارية المقدمة.
وكان رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، قد سلم امس الإثنين، السير الذاتية للمرشحين للوزارات الثماني المتبقية في كابينته الوزارية الى رئاسة مجلس النواب.
في المقابل، رفع نواب كتل سائرون والنصر والحكمة والاتحاد الوطني الكردستاني، شارة النصر، بعد افشال عقد الجلسة، مؤكدين ان قرارهم عراقي.
وأرجأت رئاسة مجلس النواب، التصويت على المرشحين إلى يوم الخميس المقبل.
والجدير بالذكر أن خلافات سياسية كبيرة على تولي بعض المرشحين الوزارات الشاغرة، حيث يرفض تحالف الاصلاح والاعمار وعلى رأسه تحالف سائرون، تولي فالح الفياض، لحقيبة الداخلية، فيما يرفض تحالف المحور تولي فيصل الجربا لحقيبة الدفاع، بينما رفض الاتحاد الوطني الكردستاني، القاضي دارا نور الدين المرشح لمنصب وزارة العدل.
ويرفض تحالف الإصلاح والاعمار، المرشحة لمنصب وزارة التربية، صبا الطائي، أما قصي السهيل، المرشح للتعليم العالي والبحث العلمي، وعبد الأمير الحمداني المرشح لوزارة الثقافة، لقوا رفضاً من قبل تحالف سائرون، أما مرشحة وزارة الهجرة والمهجرين، فلقيت رفضاً من قبل النواب المسيح.
وسادت الفوضى جلسة البرلمان وسط مشادات كلامية حادة بين أعضاء تيارين متنافسين يقود أحدهما (تحالف الإصلاح والإعمار) زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، والآخر (تحالف البناء) الذي يقوده هادي العامري.
من جهته، أكد رئيس مجلس الوزراء، عادل عبدالمهدي، في مؤتمره الاسبوعي، الذي عقده اليوم الثلاثاء، أنه لن يقدم قوائم وزراء اضافية لاكمال الكابينة الحكومية، فيما أعرب عن تطلعه لاتفاق نيابي للتصويت على الوزراء المقدمين.
وفي أول رد له على اتهامه بإفشال جلسة منح الثقة، علق تحالف سائرون، الذي يتزعمه زعيم التيار الصدري، مقتدى الصدر، الثلاثاء، على الأحداث التي رافقت جلسة منح الثقة، فيما أكد أن ما حصل من افشال لعقد الجلسة هو وقفة وطنية بامتياز وايقاف للاملاءات والاستقواء الخارجي.
يشار الى ان الكتل السياسية عقدت اجتماعا مع عبدالمهدي، الثلاثاء، في مكتب النائب الاول لرئيس مجلس النواب حسن الكعبي.
وافاد مصدر نيابي، الثلاثاء، بفشل اجتماع رئيس مجلس الوزراء عادل عبدالمهدي مع الكتل السياسية الذي عقد للاتفاق على تمرير مرشحي الكابينة المتبقية.
وفي الـ25 من شهر تشرين الأول الماضي، منح مجلس النواب، الثقة لـ14 وزيرا في حكومة عبد المهدي من أصل 22 هم إجمالي عدد الوزراء.انتهى29/6ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام