نيويورك بوست: قرارات الاحتياطي الفيدرالي تدفع أسواق الأسهم إلى أزمة

اقتصاد |   11:42 - 18/09/2022


متابعة - موازين نيوز

كشفت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، أن نظام الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي لا يتعامل مع عواقب الأزمة الناجمة عن جائحة كورونا، والتي من الواضح أنها ستؤدي إلى أزمة مالية.

ووفقا للصحيفة: "من المرجح أن تواجه وول ستريت شتاء قاسيا حيث تستمر الأسواق في التقلب ويوقف أكبر العملاء عملياتهم."
وأكد المقال على أنه انخفض حجم معاملات الاكتتاب العام التقليدية بشكل كبير، وفي بيوت الاستثمار الكبيرة، تستعد الإدارة للتسريح مقدما، وستعلن العديد من الشركات المدينة إفلاسها أو تبيع ممتلكاتها.
وفي وقت سابق، قال عضو المجلس الاقتصادي للبيت الأبيض ومستشار رئيس الولايات المتحدة جاريد بيرنشتاين، إن السلطات الأمريكية لا يزال أمامها الكثير من العمل بسبب معدلات التضخم المرتفعة بشكل غير مريح، تباطأ التضخم السنوي في البلاد في أغسطس أقل من المتوقع إلى 8.3%.
وفي أوائل شهر مايو، أعلن نظام الاحتياطي الفيدرالي عن خفض تدريجي في الأصول في ميزانيته العمومية لمدة ثلاثة أشهر، ورفعت الهيئة التنظيمية سعر الفائدة الأساسي عدة مرات، في محاولة لوقف ارتفاع التضخم وتطبيع السياسة النقدية، التي عانت من إدخال تدابير مكافحة الأزمة أثناء جائحة كورونا.انتهى29/ص87


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام