الانتخابات النصفية بأميركا.. اقبال وترقب لتغيير خريطة الكونغرس

12:51 - 07/11/2018

متابعة ــ موازين نيوز
يتواصل في الولايات المتحدة التصويت في انتخابات التجديد النصفي للكونغرس وسط استقطاب حاد بين الديمقراطيين والجمهوريين، وسيحدد اقتراع اليوم خريطة السيطرة على مجلسي الكونغرس، وينظر إلى هذه الانتخابات على أنها استفتاء على سياسات وأداء الرئيس الأميركي دونالد ترامب.
ويختار الناخبون بالانتخابات النصفية جميع أعضاء مجلس النواب، وثلث أعضاء مجلس الشيوخ، بالإضافة إلى حـكام 36 ولاية. وتشكل انتخابات التجديد النصفي اختبارا للحزبين الجمهوري والديمقراطي مع تفاوت فرص الحزبين في مجلسي النواب والشيوخ، وانتخابات حكام الولايات.
وكان أكثر من 36 مليون ناخب معظمهم من الشباب قد شاركوا في الاقتراع المبكر الذي يسبق يوم الانتخابات النصفية، وذلك بزيادة تصل إلى تسعة ملايين ناخب مقارنة بآخر انتخابات نصفية قبل أربعة أعوام.
وشهدت صناديق الاقتراع إقبالا كبيرا في الساعات الأولى لبدء الانتخابات النصفية الأميركية وفق استطلاعات الرأي، ويعد ذلك الإقبال امتدادا لنسب الإقبال الكبيرة التي شهدتها مرحلة الانتخابات المبكرة على مدار الأسابيع الماضية في 33 ولاية.
ويجري اقتراع اليوم على كامل مقاعد مجلس النواب الـ435، بالإضافة إلى 35 مقعدا من مقاعد مجلس الشيوخ، كما يجري انتخاب حكام 36 ولاية من أصل خمسين ولاية، يسيطر الجمهوريون حاليا على 26 منها.
سياق الانتخابات
وقالت مراسلة الجزيرة بواشنطن وجد وقفي إن الانتخابات الحالية هي أكثر الانتخابات أهمية في التاريخ الأميركي، وتأتي في خضم التحقيقات الجارية بشأن التدخل الروسي المزعوم بالانتخابات الرئاسية الأميركية.
وأشارت المراسلة إلى أنه في حال فوز الديمقراطيين بمجلس النواب -كما ترجح التوقعات- فإنه من المتوقع عقد جلسات بالمجلس لمساءلة مسؤولين بالإدارة الأميركية بشأن تضارب المصالح مثل جاريد كوشنر مستشار وصهر الرئيس الأميركي.
من ناحية أخرى، قال مراسل الجزيرة من البيت الأبيض محمد الأحمد إن دونالد ترامب يمضي يوم الاقتراع في البيت الأبيض بعد حملة انتخابية قادته إلى ثلاث ولايات لحشد قاعدته الانتخابية للتصويت لفائدة الحزب الجمهوري من أجل الحفاظ على سيطرته على مجلس الشيوخ.
وشارك ترامب في أكثر من ثلاثين تجمعا انتخابيا في الاقتراع الذي يعد استفتاء على رئاسته، وقد أرجع الرئيس الأميركي الفضل في الزخم الحالي الذي تشهده الانتخابات النصفية إلى أدائه في الفترة السابقة مقارنة مع الانتخابات النصفية السابقة التي وصفها بالمملة.
استطلاعات رأي
وذكر استطلاع رأي أن أكثر من نصف الأميركيين يعتقدون أن الانتخابات النصفية الحالية هي أهم من أي انتخابات مضت، وأشار الاستطلاع إلى أن 40% من الناخبين الأميركيين الشباب أبدوا نيتهم التصويت في الانتخابات النصفية، وأفاد استطلاع رأي لقناة سي أن أن الأميركية بتراجع نسبة النساء المؤيدات لترامب من 41% في 2016 إلى 31% حاليا.
وقد جرت العادة في الولايات المتحدة أن يُنظر إلى الانتخابات النصفية الأولى في ولاية أي رئيس على أنها استفتاء على أدائه العام في أول عامين من حكمه. وتؤكد القاعدة العامة أن حزب الرئيس يخسر بعض مقاعده في الكونغرس، ويتفاوت عدد هذه المقاعد باختلاف الانطباع العام عن الرئيس وحزبه
انتهى
م ح ن


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام