إصابة 43 شرطيا و 17 متظاهرا خلال احتجاجات في بلغراد

العالم |   11:47 - 08/07/2020


متابعة - موازين نيوز
أصيب ما لا يقل عن 43 عنصرا من رجال الشرطة، و 17 متظاهرا في أعمال شغب ليلية في بلغراد، خلال احتجاجات ضد فرض حظر التجوال في العاصمة الصربية على خلفية تزايد الإصابات بفيروس كورونا.
وقال قائد شرطة بلغراد فلاديمير ريبتشي، اليوم: "تمكنت الشرطة من السيطرة على أعمال الشغب، التي استمرت عدة ساعات. وأصيب خلالها 43 من عناصر الشرطة بجروح جدية. وأصيب كذلك 17 متظاهرا بجروح. حاول المتظاهرون اقتحام مبنى البرلمان، وهو ما دفع الشرطة للتدخل، واعتقال 23 شخصا من مثيري الشغب".
وأشار ريبتشي إلى أن الاحتجاج كان عفويا، ولم تكن الشرطة في البداية مستعدة لتطورالأحداث بهذا الشكل. ويجري حاليا تحديد منظمي المسيرة الاحتجاجية. ونوه قائد الشرطة، بأن المحرضين على اقتحام البرلمان، كانا النائبين السابقين والناشطين حاليا في المعارضة، دانييل كنيزيفيتش وسرجان نوغو، اللذين سيقدمان للمحاكمة خلال اليوم.
وقال: "تحلت الشرطة بضبط النفس لفترة طويلة، ولم تستخدم القوة إلا بعد استخدام المحتجين للقوة ضد الشرطة. وتم استخدام الغاز المسيل للدموع والفرسان. وتم إحراق خمس سيارات شرطة وإصابة ثلاثة خيول، وأصيبت المدينة بأضرار جسيمة".انتهى29/أ43


اخبار ذات الصلة

image image image
image
الرئيسية من نحن الخدمات ارشیف الموسوعة

تنزيل التطبيق

image image

تابعونا على

الأشتراك في القائمة البريدية

Copyright © 2018 Mawazin News Developed by Avesta Group

image

اللائحة

الأقسام