MAWAZIN
.

بالفيديو.. المالكي: المحاصصة لا تعطي حكومة قوية ولا تعالج الفساد والتكفير والإرهاب

سياسية
منذ 2018-04-09 الساعة 19:23 (بتوقيت بغداد)

بغداد – موازين نيوز

أكد نائب رئيس الجمهورية، نوري المالكي، الإثنين، أن العراق يمر بمنعطفات مهمة وحساسة وخطيرة تستنهض همم الجميع، فيما شدد على أن المحاصصة لا تعطي حكومة قوية ولا تعالج الفساد والتكفير والإرهاب.

وقال المالكي، في كلمة له بمناسبة الذكرى السنوية لإستشهاد المرجع السيد محمد باقر الصدر، واطلعت عليها /موازين نيوز/، إن "العراق يمر بمنعطفات مهمة وحساسة وخطيرة تستنهض همم الجميع من اجل الخروج بالعراق إلى حيث الأمان والعيش الكريم والسيادة والوحدة".

وأردف بالقول، "اليوم نقف جميعاً عند محطة الانتخابات وعند بوابة الانطلاق نحو النصر والبناء والإعمار، بوابة الانتخابات التي من خلال وقوفنا عند صناديق الانتخابات والأصابع البنفسجية سنأتي بالصالحين والذين نعتقد أنهم يتحملون المسؤولية".

وأضاف، ان "الشعب العراقي لقد تعرض إلى مزيد من الظلم والاضطهاد ومن معالم هذا الظلم هو نقص في الخدمات وكل متطلبات الحياة التي يستحقها كشعب فقير يعيش على ارض غنية"، مشدداً على ان "المحاصصة لا تعطي حكومة قوية ولا تعالج الفساد ولا التكفير والإرهاب ولا تبني ولا توفر الخدمات".

وتابع، "وهدفنا في العيش الكريم الرغيد يحتاج إلى حكومة قوية ولان المحاصصة لا تعطينا هذه الحكومة اذا ليس امامنا الى الخيار الذي اعتمدته الديمقراطية في العالم اجمع وهو حكم الاغلبية السياسية الذي رفعناه شعارا لنا في هذه المرحلة لنؤسس عليه مستقبلا حكومة الاغلبية والحكومة القوية المدعومة من برلمان قوي وكتلة برلمانية متماسكة تدعم الحكومة وتحاسبها اذا قصرت في عملها باتجاه تحقيق أهدافها".

وختم كلمته بالقول "الديمقراطية التي نؤمن بها لا تمنع من التوجه نحو الاغلبية السياسية، والأغلبية ليست اغلبية طائفية شيعية مذهبية قومية عرقية إنما هي اغلبية وطنية يشترك فيها (المواطنون، السياسيون، والكتل) من البصرة حتى زاخو".

يشار إلى أن مجلس الوزراء، كان قد أقر موعد الانتخابات، في وقت سابق، فيما صادق عليه مجلس النواب، إضافة إلى صدور مرسوم جمهوري بالموعد الذي تم تحديده في الـ12 من آيار 2018.انتهى29/6ن


الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع موازين نيوز، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

برأيك.. هل ستعيد الولايات المتحدة انتشارها العسكري في العراق بعد هزيمة داعش بشكل نهائي؟

  • نعم
  • لا

  • عندما كان الشقاوه في بغداد لا يحصل على لقب شقاوه إلا بعد قتله شقاوه اخر
    طارق حرب منذ25-04-2018
    الساعة 15:24 (بتوقيت بغداد)
  • ديمقراطية بدون معارضة!
    منذ23-04-2018
    الساعة 15:20 (بتوقيت بغداد)
  • عن إقتصاد السوق ألإجتماعي ... وأي نمط إقتصادي يناسب العراق
    منذ23-04-2018
    الساعة 15:11 (بتوقيت بغداد)