MAWAZIN
.

النقل تحذر من جيوش تسقيطية تحاول المساس بعملها وتهدد: سنكون لها بالمرصاد

محلية
منذ 2018-01-12 الساعة 13:50 (بتوقيت بغداد)

بغداد – موازين نيوز

حذرت وزارة النقل، الجمعة، من جيوش تسقيطية تحاول المساس بعمل الوزراة من خلال نشر مقاطع فيديو ومنشورات تستهدف عملها ولا تمت للواقع بصلة، فيما هددت بأن تكون لهذه الجيوش بالمرصاددفاعا عن حقوق المواطنين.

وذكرت الوزارة في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، "ونحن في خضم معترك تحقيق ما يصبو إليه المواطن من خدمات رصينة تسهل عليه تنقله براً وجواً وبحراً، وإدخال أحدث الطائرات للخدمة وتوسعة ارصفة الموانئ العراقية لاستقبال الحمولات التجارية الضخمة فضلا عن بناء السفن العملاقة وغيرها من الإنجازات الغير مسبوقة، تتزاحم صفحات مواقع التواصل الاجتماعي بمقاطع فيديو ومنشورات لا تمت للواقع بصلة وكأن الأمر أصبح لا يعدو تشويه الحقائق وإشاعة الأكاذيب لغرس السلبية في ذهن المواطن".

وتابعت، وفقاً للبيان، "وعلى الرغم من متابعتنا المستمرة لمثل هذه الأكاذيب ووقوفنا الحازم ضدها وبيان أسباب ومسببات ذلك إلا أننا نشفق على من تسول له نفسه الإمارة بالسوء النظر بعين كليلة لكل ما يقدم من أعمال"، مؤكدةً أن "نشر مقطع فيديو قديم عمره لا يقل عن خمسة سنوات وفي حقب وزراء سابقين عن قيام مجموعة من العاملين في مطار بغداد الدولي بأعمال غير مقبولة عند وصول طائرة جديدة للخطوط الجوية العراقية دلالة فقر هؤلاء ووصولهم إلى مرحلة من العداء الشخصي لغايات سياسية يعلمها الجميع خصوصا مع احتدام المعارك الانتخابية".

وحذرت الوزارة، ناشري مقطع الفيديو ومن يقف وراءهم من جيوش تسقيطية من "المساس بعمل وزارة النقل الذي يشهد به القاصي والداني نظير سعيها للارتقاء بواقع خدماتها"، داعيةً إياهم إلى "مراجعة أنفسهم قبل ذلك، لأن الوزارة ستكون لهم بالمرصاد دفاعا عن حقوق المواطن العراقي في العيش الكريم".

هذا وتداولت بعض الصفحات على مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو يظهر مجموعة من العاملين في مطار بغداد الدولي تقوم بأعمال سلبية ومهينة عند وصول طائرة جديدة للخطوط الجوية العراقية.انتهى29/6ن


الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع موازين نيوز، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

برأيك.. هل ستعيد الولايات المتحدة انتشارها العسكري في العراق بعد هزيمة داعش بشكل نهائي؟

  • نعم
  • لا

  • ثنائية غربية وتعددية عربية
    طالب سعدون منذ26-04-2018
    الساعة 16:32 (بتوقيت بغداد)
  • دردشات ديمقراطية
    نزار حيدر منذ26-04-2018
    الساعة 15:14 (بتوقيت بغداد)
  • اسير مع (سائرون)
    جاسم الحلفي منذ26-04-2018
    الساعة 15:12 (بتوقيت بغداد)