MAWAZIN
.

المفتش العام لوزارة الصحة يكشف لموازين نيوز ملفات فساد في الوزارة

محلية
منذ 2018-04-16 الساعة 13:27 (بتوقيت بغداد)

 

خاص – موازين نيوز

كشف المفتش العام في وزارة الصحة احمد الساعدي، الاثنين، عن ملفات فساد تخص مرضى السرطان في الوزارة، مشيراً الى ان وزيرة الصحة عديلة حمود الغت عقد اجهزة "البت سكان" واحالته الى شركة اخرى لأسباب "كاذبة".

وقال الساعدي في حديث لـ /موازين نيوز/، ان "مكتب المفتش العام قدم بتاريخ 13-11-2017 تقريراً لوزيرة الصحة عديلة حمود يخص توفير الادوية لمرضى السرطان، وعن عدد الادوية التي تحتاجها الوزارة والتي تقدر بـ 74 مادة"، لافتاً الى انه "تم ايصال 29 مادة فقط بنسب مختلفة، اي انها جهزت مايقارب 30 % فقط".

واضاف، ان "ادوية مرضى السرطان تحتاج الى ميزانية تصل لـ 70 مليون دولار على مستوى العراق وهذا المبلغ متوفر في ميزانية الوزارة اي لايمكن للوزيرة ان تضع العذر بعدم توفير المخصصات المالية"، لافتاً الى ان "رئيس الوزراء حيدر العبادي ولأكثر من مرة يلبي طلب توفير المبالغ لمرضى السرطان حتى وان تكون المبالغ من ميزانية الطوارئ".

واشار الساعدي الى ان "الخلل الاداري في ادراة الملف واختيار الشركات واختيار الاسعار وراء المشاكل التي يعاني منها مرضى السرطان".

واوضح مفتش عام وزارة الصحة، ان "اجهزة السرطان يمكن ان تختصر في جهاز "البت سكان" الذي من خلاله يتم فحص المريض وتقديم الجرعة المناسبة له وبدقة عالية"، منوهاً الى ان "الوزير السابق قام بالتعاقد مع شركة لتجهيز الوزارة باربعة اجهزة "بت سكان"، ولكن الوزيرة عديلة حمود الغت العقد واحالته الى شركة اخرى لأسباب "كاذبة" وتم توفير جاهز واحد بدلا من اربعة تم تخصيصها لمدينة الطب".

وتابع قائلا، ان "فحص المريض بجهاز البتسكان يكلف تقريباً 500 دولار ولكن الوزارة خصصت مبلغ 800 دولار لفحص المرض الواحد"، مشيراً الى ان "الخروقات في الوزارة ارتفعت بعد ان تم تحويل فحص الادوية من مكتب المفتش العام الى وزارة الصحة وبالتالي قامت وزارة الصحة بفحص الادوية المهربة ونقلها الى المواطن وهذا يعد ضربا لقانون الضرائب".انتهى29/ص

 


الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع موازين نيوز، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

برأيك.. هل ستعيد الولايات المتحدة انتشارها العسكري في العراق بعد هزيمة داعش بشكل نهائي؟

  • نعم
  • لا

  • عندما كان الشقاوه في بغداد لا يحصل على لقب شقاوه إلا بعد قتله شقاوه اخر
    طارق حرب منذ25-04-2018
    الساعة 15:24 (بتوقيت بغداد)
  • ديمقراطية بدون معارضة!
    منذ23-04-2018
    الساعة 15:20 (بتوقيت بغداد)
  • عن إقتصاد السوق ألإجتماعي ... وأي نمط إقتصادي يناسب العراق
    منذ23-04-2018
    الساعة 15:11 (بتوقيت بغداد)