MAWAZIN
.
MAWAZIN

العبادي يحذر من محاولات العودة الى المربع الاول وإعادة الخطاب الطائفي والتقسيمي"موسع"

سياسية
منذ 2017-10-12 الساعة 15:24 (بتوقيت بغداد)

بغداد – موازين نيوز

حذر رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي، الخميس، من محاولات العودة إلى المربع الأول وإعادة الخطاب الطائفي والتقسيمي والتفريط بمصلحة الوطن والمواطن.

وذكر بيان لمكتب رئيس الوزراء، تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، أن "العبادي رأس اليوم الخميس اجتماعا موسعا لتوطيد الاستقرار في محافظة الانبار، بحضور اعضاء الحكومة المحلية وأبناء المحافظة من شيوخ العشائر والأكاديميين"، مضيفاً ان "الاجتماع ناقش الواقع الامني والاقتصادي والخدمي في محافظة الانبار"

ووجه العبادي، بـ"تشكيل لجان من اهل الأنبار بشأن المشاكل الانسانية والقضائية والجرمية"، مشدداً بالقول "اننا لن نحمي اية جهة اعتدت على المواطنين".

وقال العبادي، بحسب البيان، "لقد حققنا معجزة الانتصار وقطعنا شوطا طويلا ومضنيا وقدمت قواتنا البطلة وجميع العراقيين وأهل الأنبار تضحيات غالية يجب ان نحافظ عليها بوحدتنا الوطنية، وابشركم بعودة آخر شبر من داعش في الانبار قريبا"، مستدركاً بالقول "نعمل بجد لتسريع اعادة الاستقرار لمحافظة الأنبار، ويجب غلق مخيمات النازحين وإعادة كل مواطن نازح الى بيته بأقرب وقت، ويجب الحفاظ على النجاح الذي تحقق في الانبار".

وحذر، من "محاولات العودة الى المربع الاول وإعادة الخطاب الطائفي والتقسيمي والتفريط بمصلحة الوطن والمواطن"، داعياً ابناء الأنبار إلى "محاربة الفساد واعتبارها قضية اساسية وليست ثانوية كون الفساد لا يقل خطرا عن الارهاب".

وأكد، ان "عز العراق بوحدته ووحدة شعبه"، مشدداً على ان "جيشنا الذي حقق معجزة الانتصار بشهادة العالم وأصبح من اقوى جيوش المنطقة على مستوى القتال على الارض وبقوة ذاتية عراقية لا يمكن ان نستخدمه ضد شعبنا او نخوض حربا ضد مواطنينا الكرد وغيرهم".

وختم بالقول "ولكن من واجبنا ايضا الحفاظ على وحدة البلد وتطبيق الدستور وحماية المواطنين من أي اعتداء وبسط السلطة الاتحادية وإخضاع واردات النفط والمنافذ الحدودية للرقابة من اجل مصلحة المواطن الكردي لحماية الثروة الوطنية ومصلحة المواطن الكردي".انتهى29/6ن


الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع موازين نيوز، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

هل تؤيد انفصال شمال العراق وإقامة دولة كردية ؟

  • نعم
  • لا

  • طرد العراقيون "الافغان العرب" فعاد العرب الى بغداد!
    نزار حيدر منذ23-10-2017
    الساعة 15:14 (بتوقيت بغداد)
  • العلاقات العراقية – السعودية التحديات والتناقضات
    عبد الخالق الفلاح منذ23-10-2017
    الساعة 15:13 (بتوقيت بغداد)
  • البيشمركة وقانون العقوبات العسكري
    طارق حرب منذ23-10-2017
    الساعة 15:09 (بتوقيت بغداد)