MAWAZIN
.
MAWAZIN

الحكيم يدعو كافةَ الدول للوقوفِ بحزمٍ بوجهِ قرار ترامب ويصفه بـ"اللامسؤول"

سياسية
منذ 2017-12-07 الساعة 09:58 (بتوقيت بغداد)

بغداد – موازين نيوز

دعا رئيس التحالف الوطني، عمار الحكيم، الخميس، كافة دول العالم المحبة للخيرِ والسلامِ والمساندة للحقِ الفلسطينيّ المغتصب، إلى الوقوف بحزم بوجه قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، فيما وصف القرار بـ"اللامسؤول".

وقال الحكيم، في بيان تلقت /موازين نيوز/ نسخة منه، "تلقينا باستغرابٍ شديد قرارَ الولايات المتحدة الأمريكية بالاعترافِ الرسميّ بالقدسِ عاصمةَ الاحتلالِ الصهيونيّ في خطوةٍ تصعيديةٍ خطيرة"، معرباً عن "رفضِه واستنكارِه الشديدين لهذا القرار".

وأردف بالقول "نرى في القرار إنتهاكاً خطيراً وصارخاً لكافةِ قرارات الأُمم  المتحدة ذاتِ الصلة، فضلا عن كونهِ يؤسس لشرعنةِ الإحتلال وهو أمرٌ ترفضهُ أغلبُ دول العالم وشعوبها"، عاداً اياه "إجراء خطير يزعزعُ الأمنَ والسلامَ الدوليين ، ويفتحُ الأبوابَ على مجاهيلَ خطيرة لا يمكنُ إغلاقها".

ودعا الحكيم، الإدارةَ الأمريكيةَ إلى "التراجعِ عن هذا القرار الخطير"، محذراً اياها من "وضع نفسها في موقفِ المعادي للأمتين العربيةِ والإسلاميةِ والشعبِ الفلسطيني".

وطالب، كافةَ الدول والقوى المحبة للخيرِ والسلامِ والمساندة للحقِ الفلسطينيّ المغتصب، بـ"الوقوفِ بحزمٍ بوجهِ هذا القرار اللامسؤول"، معلناً "الوقوف مع الحقِ الفلسطينيّ بصلابةٍ وعزيمةٍ لا تلين".

وكان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، قد اعترف بالقدس عاصمة لدولة إسرائيل، أمس الأربعاء (6/كانون الأول/2017)، قائلا "حان الوقت للاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل".

وأضاف ترامب، أن إعلانه يمثل بداية لنهج جديد للصراع الإسرائيلي الفلسطيني، مؤكدًا أن القدس ستصبح مقر الحكومة الإسرائيلية والكنيست والمحكمة العليا.

فيما أشار إلى أن قراره بشأن القدس يخدم مصلحة أمريكا وعملية السلام.انتهى29/6ن


الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع موازين نيوز، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

هل تؤيد انفصال شمال العراق وإقامة دولة كردية ؟

  • نعم
  • لا

  • الاقتصاد الریعي قاتل الدیموقراطیة
    د. اثیر یوسف حداد منذ11-12-2017
    الساعة 15:19 (بتوقيت بغداد)
  • الحرية الفكرية بين الإرهاب والقدسية
    منذ11-12-2017
    الساعة 15:16 (بتوقيت بغداد)
  • الاقتصاد.. توجهاتنا الحالية مخالفة لمصالحنا الآنية والمستقبلية
    عادل عبد المهدي منذ11-12-2017
    الساعة 15:12 (بتوقيت بغداد)